جريدة الرياض

وزير الثقافة والإعلام يفتتح أول صالة سينما في المملكة

افتتح معالي وزير الثقافة والإعلام د. عوّاد بن صالح العوّاد مساء أمس الأربعاء أول دار عرض سينمائي في المملكة، وذلك في حفل كبير احتضنه المجمع السينمائي الحديث بمركز الملك عبدالله المالي في الرياض بحضور نخبة من المهتمين بصناعة السينما في المملكة، إلى جانب آدم آرون الرئيس التنفيذي لشركة AMC المشغلة لدار العرض.

وقال معالي د. العوّاد في الافتتاح: «كلنا سعداء في هذا اليوم التاريخي كونه يشهد أول عرض سينمائي في المملكة، في مجمع مجهز بكافة التقنيات والتجهيزات التي توفر المتعة للأسرة»، مشيراً إلى أن ما تحقق اليوم هو نتاج جهد مشترك «ولم يكن ليتحقق لولا توفيق الله ثم توجيهات ودعم سمو ولي العهد، وبإذن الله سيرى المواطنون والمقيمون المزيد من دور العرض التي تمنحهم خيارات ترفيهية جديدة في كافة مناطق المملكة». وأضاف: «ما أسعدني وأثلج صدري، هذه الانطباعات الإيجابية التي تعكس مدى تعطش الجميع لمثل هذه الفعاليات»، عاداً هذه الخطوة بداية حقيقية لتطوير قطاع الترفيه بشكل عام وصناعة السينما بشكل خاص، مبيناً أنها ليست مبادرة ترفيهية فقط بل تعد رافداً اقتصادياً ويدعو إلى تحفيز النمو والتنوع الاقتصادي.

وأكد معالي د. العوّاد بأن السينما في المملكة ستكون صناعة كاملة الأركان ومدعومة بكوادر مميزة وإمكانيات ضخمة وقاعدة جماهيرية عريضة تواكب محتوى ثرياً وإنتاجاً قوياً تقتحم به المملكة السوق السينمائي العالمي، إضافة إلى الانعكاسات الإيجابية التي تشمل محاور ثقافية وفنية وتنموية مع توفير فرص وظيفية متعددة في هذه الصناعة وفقاً لرؤية 2030. مشيراً إلى أن هذا الحدث سيكون بداية حقيقية لتطوير قطاع الترفيه بشكل عام وصناعة السينما بشكل خاص بهدف الارتقاء بالعمل الثقافي والإعلامي من خلال دعم النشاطات والفعاليات الترفيهية وأيضاً تحفيز النمو والتنوع الاقتصادي.

من جانبه قال آدم آرون الرئيس التنفيذي لشركة AMC قبيل عرض فيلم Black Panther إن الشركة تزمع تجهيز ثلاث صالات سينمائية إضافية في مركز الملك عبدالله المالي تتسع لنحو 450 مقعداً، مشيراً إلى أن اختيار فيلم Black Panther ليكون أول فيلم يتم عرضه في صالات السينما السعودية يعود إلى نجاحه الساحق داخل أميركا حيث يحتل المركز الثالث في قائمة الأفلام الأعلى ربحاً في تاريخ السينما الأميركية «ولأنه ناجح هناك وشعبي إلى درجة كبيرة فقد رأينا أنه أنسب خيار للبداية». معلناً بأن الصالة السينمائية ستبدأ باستقبال الجمهور ابتداء من يوم غد الجمعة.

بعد ذلك بدأ أول عرض سينمائي في المملكة بفيلم قصير يروي تاريخ السينما منذ نشأتها عام 1895 م على يد الأخوين لوميير مروراً بـ»مغني الجاز» وشارلي شابلن وأهم محطات تطور الفيلم، وانتهاء بوصول السينما إلى أرض المملكة. عقب ذلك عرضت لقاءات مع أبرز صناع السينما في هوليوود يرحبون خلالها بهذا الحدث التاريخي، ثم بدأ عرض فيلم Black Panther من إنتاج أستوديو مارفل، والذي حكى قصة ذات أبعاد إنسانية، عن ملك أفريقي يسعى للمحافظة على الجانب الخيّر لمملكته، رافضاً النوايا التوسعية التي يخطط لها بعض المحيطين به. ويعد الفيلم من أنجح الأفلام في تاريخ السينما حيث حقق أكثر من مليار وربع المليار دولار خلال أقل من ثلاث أشهر.

وشهد حفل افتتاح صالات السينما في المملكة حضوراً لنخبة من المهتمين بصناعة الترفيه والأفلام يتقدمهم ياسر بن عثمان الرميان المشرف على صندوق الاستثمارات العامة, وصاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان وكيلة الهيئة العامة للرياضة، ورضا بن محمد الحيدر رئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، ود. عبدالله المغلوث مدير مركز التواصل الحكومي، وفيصل بالطيور رئيس المجلس السعودي للأفلام ونقاد ومخرجون سينمائيون سعوديون.

هذا وأكد رضا بن محمد الحيدر الرئيس التنفيذي لهيئة الإعلام المرئي والمسموع بأن قطاع السينما سيكون رافداً مهماً ومساهماً في تحقيق مستهدفات برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة الطموحة من خلال إنشاء بيئة إعلامية سعودية قادرة على تطوير الصناعة في الإعلام. وقال الحيدر إن هيئة الإعلام المرئي والمسموع تعمل على تنظيم وتطوير قطاع الإعلام في المملكة ليصبح رافداً استراتيجياً واستثمارياً من روافد الاقتصاد الوطني إضافة الى تأهيل ودعم البيئة المحلية السعودية وتقديمها للعالم.

وزير الثقافة والإعلام ملقياً كلمته في افتتاح دار العرض السينمائي