صحيفة الخليج

مؤشر «أوميجا 3» أفضل من قياس الكوليسترول

نشرت دراسة حديثة بمجلة «أمراض دهون الدم السريرية» تشير نتائجها إلى أن قياس معدلات أوميجا 3 يعطي نتيجة أفضل من قياس الكوليسترول، فيما يتعلق بالوضع الصحي للشخص ومدى توافر عوامل الوفاة الناتجة عن جميع الأسباب لديه.
قام الباحثون من خلال الدراسة الحديثة، والتي شملت 2500 شخص، بقياس معدلات كل من الحمض الدهني EPA وDHA أنواع أوميجا 3 لتقييم مدى احتمالية إصابة الشخص بأمراض معينة وجميع من شملتهم الدراسة كانوا لا يعانون عند بدايتها أياً من أمراض القلب والأوعية الدموية.
وركز الباحثون على مجمل حالات الوفاة الوفيات الناتجة عن جميع الأسباب، ولكن في الوقت ذاته تابعوا حالات الوفاة الناتجة عن أمراض القلب والأوعية الدموية، بجانب أمراض السرطان وبعض الأمراض الأخرى.
كما اهتموا بجانب العلاقة بين معدلات تلك الأحماض الدهنية، وبين مدى احتمالية التعرض لأي من أمراض القلب والأوعية الدموية، ومدى خطورتها وكذلك النوبة القلبية والجلطة الدماغية؛ ووجد أن ارتفاع مؤشر الحمض الدهني أوميجا 3 ارتبط بانخفاض كل من مجمل حالات أمراض القلب والأوعية الدموية، وأمراض الشريان التاجي، ومجمل حالات الجلطة الدماغية.
وكان الارتباط بقوة بفئات عدم الوفاة الناجمة عن أمراض السرطان والوفيات الناجمة عن جميع الأسباب الأخرى؛ وتشير تلك النتائج إلى الفاعلية الإيجابية واسعة النطاق لذلك الحمض الدهني داخل الجسم والتي لا ترتبط بعملية ممرضة واحدة كما يحدث في حالة تراكم الترسبات بالشرايين.
أي أن مؤشر الحمض الدهني يعتبر أقوى من مؤشر الكوليسترول فيما يتعلق بتخمين مدى احتمالية تعرض الشخص للأمراض المميتة.
تم التوصل إلى العلاقة بين ارتفاع معدل أوميجا 3 وبين تراجع خطر الوفيات عن جميع الأسباب من خلال دراسات سابقة، ولكن الجديد المقارنة بين معدلاته وبين معدلات الكوليسترول وكلاهما من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، ووجد أنه مؤشر قوي لتوقع الإصابة بكثير من الأمراض الخطرة بصورة تفوق مؤشر الكوليسترول.