جريدة الأنباء الكويتية

خادم الحرمين ورئيس المجلس البابوي بالفاتيكان يشددان على نبذ العنف والتطرف

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان في دولة الفاتيكان الكاردينال جان لويس توران والوفد المرافق له.وذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية «واس» في بيان أنه جرى خلال اللقاء، التأكيد على أهمية دور أتباع الأديان والثقافات في نبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار في العالم.ووصل توران المملكة في زيارة غير محددة المدة في زيارة هي الأولى من نوعها لرجل دين مسيحي رفيع المستوى من الفاتيكان للسعودية.وحضر اللقاء، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية، والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي د.محمد بن عبدالكريم العيسى، ووزير الخارجية عادل الجبير.من جهة اخرى، استقبل الملك سلمان بن عبدالعزيز رئيس اللجنة الفرعية لشراكات حلف شمال الأطلسي«الناتو» متين لطفي بيدر، يرافقه عدد من رؤساء الوفود البرلمانية في حلف شمال الأطلسي.وتم خلال الاستقبال، استعراض الجهود البرلمانية في حلف شمال الأطلسي، ومجالات التعاون الثنائية بين اللجنة الفرعية لشراكات الحلف ومجلس الشورى.