صحيفة الخليج

الأكل الجاهز مصدر مادة «الفثالات» الضارة بالجسم

تحذر دراسة حديثة من أن الأطعمة الجاهزة، تشكل مصدراً لدخول مادة «الفثالات» إلى الجسم، وهي مادة كيميائية ضارة تدخل في تصنيع عبوات حفظ الأطعمة الجاهزة.
قارن الباحثون من جامعة جورج واشنطن مدى التعرض لتلك المادة لدى أشخاص، يكثرون من تناول الأطعمة الجاهزة بالخارج، كالمطاعم والكافتيريات وبين أشخاص يفضلون الطعام المعدّ بالمنزل، ووجد أن من يكثرون تناول الأطعمة الجاهزة لديهم بالجسم مستويات أعلى من «الفثالات» بنسبة 35% مقارنة بمن يتناولون الأطعمة المنزلية.
ويتضح من النتائج أن الأطعمة المعدة داخل المنزل تحتوي على مستويات أقل من تلك المادة والتي ترتبط بمشاكل العقم والمضاعفات التي تحدث أثناء الحمل، وبعض المشاكل الصحية الأخرى. جمع الباحثون المعلومات من أكثر من 10,000 شخص طلب منهم تذكر الأطعمة التي تناولوها خلال الـ24 ساعة السابقة مع ذكر مكان الحصول عليها، وذكر 61% منهم بأنهم تناولوا طعامهم خلال اليوم السابق بالخارج.
وبعد تحليل العلاقة بين المعلومات ومستويات المواد المتحللة من «الفثالات» التي وجدت بعينات البول لديهم، خرج الباحثون بأن العلاقة قوية في جميع الأعمار- بين التعرض للمادة وبين الأكل بالخارج، ولكنها أكبر لدى اليافعين والذين وجد أن مستويات «الفثالات» لديهم تزيد بحوالي 55% مقارنة بأقرانهم الذين يأكلون داخل المنزل؛ ومن ناحية أخرى وجد أن بعض الأطعمة، مثل البرجر بالجبن وبعض الساندويتشات الأخرى ترتبط بزيادة معدل «الفثالات» عندما تشترى من الخارج.
تؤثر مادة «الفثالات» في نظام الغدد الصماء، لذلك تشكل خطراً على المرأة الحامل والأطفال واليافعين فيما يتعلق بإفراز الهرمونات بالجسم؛ وتتطلب المرحلة القادمة إيجاد طرق تدخلية فعالة لمنع تلك المادة من وصولها للأطعمة.