جريدة الأنباء الكويتية

إصابة عشرات الفلسطينيين بمواجهات مع الاحتلال بمناسبة يوم الأسير

أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق إثر استنشاقهم غاز مسيل للدموع، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي وسط وجنوب الضفة الغربية المحتلة أمس.وأطلقت قوة إسرائيلية الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه عشرات الفلسطينيين أثناء مشاركتهم في مسيرة بمناسبة «يوم الأسير الفلسطيني».وردا على ذلك قام شبان فلسطينيون برشق القوات الإسرائيلية بالحجارة والعبوات الفارغة، وأشعلوا النار في إطارات مركبات فارغة. وقال مسعفون ميدانيون لـ «الأناضول»، إنهم قدموا إسعافات ميدانية لعشرات المصابين بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.وكان العشرات قد شاركوا في مسيرات دعت لها القوى والفصائل الوطنية لإحياء «يوم الأسير الفلسطيني».واندلعت مواجهات مماثلة على مدخل مدينة بيت لحم الشمالي جنوبي الضفة، استخدم خلالها الجيش الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع.وشهدت مختلف مدن الضفة الغربية، وقفات ومسيرات وفعاليات، للمناسبة.هذا وقال، نادي الأسير الفلسطيني أمس إن إسرائيل تعتقل في سجونها 6500 فلسطيني بينهم 350 طفلا.وأضاف النادي في بيان له بمناسبة يوم الأسير أن من بين المعتقلين «62 امرأة من بينهن 21 أماً وثماني فتيات قاصرات، إضافة إلى 6 نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني».وقال البيان «منذ بداية عام 2018 اعتقلت سلطات الاحتلال 1928 فلسطينيا وذلك حتى نهاية شهر مارس 2018، من بينهم 369 طفلا و36 امرأة».وأضاف أن هناك 12 أسيرا مضى على اعتقالهم أكثر من ثلاثين عاما و25 أسيرا مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن.