جريدة الرياض

أدباء وكُتّاب عالميون في ضيافة المهرجان

يستضيف مهرجان الشارقة القرائي للطفل، في دورته العاشرة، التي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب خلال الفترة من 18 -28 أبريل الجاري في مركز إكسبو الشارقة، نخبة من أبرز الأدباء والكتَاب والشعراء والفنانين من مختلف أنحاء العالم، الذين يقدمون عدداً من الندوات والحلقات النقاشية والجلسات الحوارية التي تقام ضمن فعاليات المهرجان على مدى 11 يوماً.

وتضم قائمة ضيوف المهرجان في دورته لهذا العام ممن حازوا على العديد من الجوائز، وتصدرت كتبهم قائمة الكتب الأكثر مبيعاً، من بينهم الرسام والكاتب البريطاني إد فير، الذي يتصدر كتابه ماكس الشجاع قائمة نيويورك تايمز للكتب الأكثر مبيعاً، وكان أيضاً ضمن قائمة صنداي تايمز لأفضل 100 كتاب في مجال الأدب الكلاسيكي للأطفال.

ويقدم إد فير جلسة حوارية بعنوان كن مبدعاً ، يأخذ فيها طلاب المدارس في رحلة للإبحار في عالم الإبداع، بهدف تشجيعهم على إيلاء المزيد من الاهتمام بالقراءة والمطالعة ورواية القصص.

ومن الهند، يشارك الناشط الإنساني والممثل والمنتج الهندي فارون بروثي، في جلسة حوارية بعنوان رد الجميل ، وهو أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما بعد أن حققت أفلامه القصيرة التي نشرها على موقع يوتيوب ، وتناولت تجربته الاجتماعية متابعة كبيرة.

وتضم قائمة ضيوف المهرجان المؤلفة الأميركية ميراندا بول، الحائزة على جوائز في مجال كتب الأطفال، التي قوبلت مؤلفاتها بإشادة من مجلة المكتبة المدرسية ومجلة ببليشرز ويكلي الأميركية، حيث تسلِط ميراندا الضوء على الضحك وأهميته للبشر، ودوره الفاعل في تحريك مشاعر أكثر الناس عزوفاً عن القراءة ودفعهم للاستمتاع بقراءة الكتب أو القصص الفكاهية.

كما يستضيف الصحافية وكاتبة الأطفال البريطانية سيبيل باوندر، والتي ستلتقي مع الطلاب في جلسة بعنوان الحكايات الأسطورية والساحرات تتناول خلالها كيفية إنشاء عوالم الخيال والشخصيات الكوميدية. 

وكذلك الشاعر ومؤلف كتب الأطفال والقاص الأميركي مارك غونزاليز، الذي يعتبر واحداً من أبرع رواة القصص في هذا العصر، متحدثاً في جلسة نقاشية يجيب خلالها على جملة من الأسئلة.

وتشارك أيضاً الكاتبة الهندية ناتاشا شارما، الحائزة على جوائز عدة مرموقة ونشرت 17 كتاباً للأطفال، بما في ذلك كتابها بونكيرس ، الذي فاز بجائزة كريستال في أدب الطفل لمنطقة آسيا والشرق الأوسط في عام 2014.

وتشارك ناتاشا في جلسة نقاشية تتناول فيها مسؤولية المؤلفين والأدباء ودورهم في تقديم التاريخ بطريقة ممتعة، وكيفية تشجيع اليافعين على القراءة والتعلم.

ومن إيرلندا، تشارك داريا ييجورينا، الرئيس التنفيذي لشركة كليفير بوكس ، والتي ستتحدث عن التقنيات التكنولوجية الناشئة وتحديات تكييف النظام التعليمي، كما ستتناول مهمتها المتمثلة في إيصال الواقع الأكثر ابتكاراً للمدارس في جميع أنحاء العالم من أجل توفير تكافؤ في فرص الوصول إلى التكنولوجيا.

ويستضيف المهرجان الكاتبة الفلبينية كريستين بيليين، المتخصصة في أدب الطفل والتي ألفت أكثر من 30 كتاباً ومسرحية موسيقية للأطفال، إذ تشارك في الجلسة النقاشية بعنوان من الصفحة إلى الشاشة ، التي تتناول العلاقة بين الروائيين والسينمائيين، واتجاهات القراء فيما إذا كانوا يفضلون الإبحار في هذا العالم واستكشاف مكنوناته من خلال الكتب أو الأفلام.

ومن الفلبين أيضاً، يشارك الكاتب والشاعر مايكل كروزا، والمترجم والمحرر، إلى جانب كونه أستاذاً للعلوم الإنسانية في جامعة اتينيو دي مانيلا، حيث سيقدم كروزا ورشة عمل خاصة حول موضوع كيفية نظم القصيدة.

مارك جونزاليس
داريا يوجورينا
مايكل إم كوروزا