صحيفة الخليج

طرق واعدة للقضاء على بكتيريا السيلان

اكتشف باحثون من جامعة موناش الطريقة الذكية التي تغزو بها البكتريا المسببة لمرض السيلان جهاز المناعة وهو اكتشاف سوف يفتح الباب أمام طرق علاجية جديدة تعين الجسم في قيامه بالوظيفة الطبيعية لمكافحة تلك العدوى.
يعتبر مرض السيلان من أخطر الأمراض المنقولة جنسياً ويتسبب في الإجهاض والعقم ويزيد خطر الإصابة بمرض الإيدز؛ وتسببه بكتريا من النوع الذي يشكل سريعاً مقاومة للعلاج، والتي تبدأ في غزو جهاز المناعة بالجسم
ومن خلال الدراسة الحالية التي نشرت بمجلة «PLOS لمسببات الأمراض» تمكن الباحثون من اكتشاف الكيفية التي تقوم بها تلك البكتريا الصغيرة في غزو جهاز المناعة، حيث وجد أنها تنشئ فقاعات غشائية صغيرة يطلق عليها الحويصلات أو الجريبات للقيام بالهجوم على الخلايا المناعية، وساعد في الاكتشاف استخدام مجهر متطور عالي الوضوح مكن من رؤية وتصوير الأحداث بدقة.
وظهر للباحثين أن الجريبات الغشائية تتفاعل مع خلايا جهاز المناعة المعروفة باسم البلاعم وحثها على الموت من خلال عملية معينة، وهي خلايا وظيفتها الطبيعية القضاء على كل مادة غريبة تغزو الجسم مثل البكتريا والفيروسات وفي عدم وجودها تنتعش بكتريا السيلان.
يرى الباحثون أن فهم كيفية تفاعل بكتريا السيلان مع خلايا المناعة وتسببها في وفاتها ربما يقود إلى طرق جديدة للقضاء على المرض وأعراضه؛ وربما تتضح لاحقاً الطرق التي تغزو بها الأنواع الأخرى من البكتريا جهاز المناعة وكيفية نجاتها من المضادات الحيوية، وهي اكتشافات تفيد في مجال التغلب على مقاومة المضادات الحيوية التي أصبحت قلقاً صحياً عالمياً.