BBC عربي

ما الذي يجب أن تقوم به الحكومة العراقية لحماية مواطنيها؟

مصدر الصورة Getty

أعلن حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي، الحداد لمدة ثلاثة أيام، بعد التفجير الكبير الذي هز منطقة الكرادة في بغداد مساء السبت 2 تموز/يوليو.

وأدى التفجير إلى مقتل أكثر من 170 شخصاً وإصابة أكثر من 225 بجروح –والأرقام مرشحة للتصاعد بمرور الوقت- لكن وقعه كان أشد على العراقيين إذ أنهم حزنوا لذويهم وأصدقائهم الذين قضوا في التفجير، وغضبوا من تكرار المشهد المأساوي الذي بات جزءاً من حياة بلدهم المشوبة بالموت.

ولم يتوان أهالي الحي عن إبداء سخطهم من رئيس الوزراء عندما جاء مع موكبه لتفقد موقع التفجير، فصبوا جام غضبهم بهتافات عالية تدين فشله في حمايتهم، مما اضطره إلى الانسحاب مع حرّاسه بعيداً عن المنطقة.

ويعتبر التفجير –الأكثر دموية هذا العام- مؤشراً على عدم اكتمال المعركة الدائرة بين الجيش العراقي والحشد الشعبي في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية خاصة وأن التفجير جاء بعد أيام قلائل من رفع العلم العراقي في الفلوجة للدلالة على استعادتها من التنظيم.

يذكر أن رئيس الوزراء أصدر قراراً بسحب أجهزة كشف المتفجرات المحمولة يدويا اي دي أي من نقاط السيطرة الأمنية، وأمراً موجهاً لوزارة الداخلية بـ إعادة فتح التحقيق في صفقات الفساد لهذه الاجهزة وملاحقة جميع الجهات التي ساهمت فيها .

وبعد إخماد النيران وانتشال الجثث والتعرف على هوياتها، سيحاول العراقيون جهدهم للعيش والتغلب على تحديات جسام تواجههم كشعب ودولة، مع سياسيين فاسدين يتملصون من المسؤولية وجهاديين نذروا حياتهم لقتل الأبرياء.

  • نسأل قراءنا ومشاركينا العراقيين، كيف تشعرون حيال تفجير الكرادة؟
  • من المسؤول عن الخروقات الأمنية التي تعاني منها بغداد وغيرها من مدن العراق؟
  • لماذا تخفق الحكومة بتوفير الأمن لمواطنيها؟
  • كيف تمكن ما يعرف بتنظيم الدولة من الضرب مجددا في بغداد بعد أن تعرض للهزيمة في الفلوجة؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الإثنين 4 تموز/يوليو من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442031620022.

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل علىnuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Messageكما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc أو عبر تويتر على الوسم @nuqtat_hewar